الجمعة, 16 ذو القعدة 1445 هجريا.
العشاء
07:33 م
مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة المدينة المنورة ليوم الجمعة, 16 ذو القعدة 1445هـ

الفجر
04:06 ص
الشروق
05:35 ص
الظهر
12:19 م
العصر
03:42 م
المغرب
07:03 م
العشاء
08:33 م

احدث الموضوعات

الضربة القاضية

توفر وظائف شاغرة للرجال والنساء بأمانة منطقة المدينة المنورة

وزارة الدفاع تعلن عن موعد القبول للتجنيد الموحد (للجنسين) في مختلف الرتب العسكرية

توفر وظائف مؤقتة بالهيئة العامة للعناية بشؤون الحرمين الشريفين

مجلس النيابة العامة يقرّ إنشاء نيابة الملكية الفكرية

تغريم وإيقاف.. لجنة الاحتراف تُصدر عددًا من القرارات بحق 6 من لاعبي المنتخب السعودي

تعلن جامعة أم القرى عن رغبتها في الاستعانة بمتعاوني

ديوان المظالم يعلن موعد التقديم على برنامج “خبير” لطلبة الجامعات ومعهد الإدارة العامة

“التعليم” تعلن بدء التسجيل لمقاعد الزمالة للأطباء السعوديين في ألمانيا

هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات للقوات البرية تعلن عن وجود وظائف شاغرة على برنامج التعاقد المباشر

أمير منطقة المدينة المنورة يؤكد أهمية إتاحة خدمات مجمع الملك عبدالعزيز للمكتبات الوقفية للباحثين

الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تؤكد أنها تتابع ما يتم نشره لبعض من يدعي الرُّقية، وستتخذ الإجراء النظامي في حق مثل هؤلاء

المقالات

الطبيب الذيابي العادات الغذائية الخاطئة تقف وراء الإصابة بسرطان القولون

الطبيب الذيابي العادات الغذائية الخاطئة تقف وراء الإصابة بسرطان القولون
https://maljuraishi.com/?p=589
1419
0
منصور الجريشي
الإعلامي الدكتور منصور الجريشي
منصور الجريشي

اكد الدكتور عبدالله الذيابي ان السرطان يعتبر السرطان على قائمة أحد الأسباب الرئيسة للوفاة على الصعيد العالمي، حيث أدى إلى وفاة قرابة 9.6 مليون مريض خلال عام 2018 منها 862 ألف حالة بسبب سرطان القولون، وقال الذيابي ان سرطان القولون يعد من الأورام الشائعة؛ إذ إنَّ إجمالي عدد الحالات الجديدة خلال العام الماضي يُقدَّر بـ 1.8 مليون حالة على مستوى العالم، وبين طبيب مستشفى الحرس الوطني بالرياض انه في السعودية، تصدَّر سرطان القولون قائمة أكثر الأورام التي تصيب الرجال، وثالث أكثر الأورام لدى النساء، وغالبًا يتم تشخيصه بعد سنِّ الخمسين، ونادرًا قبل سنِّ الأربعين، واشار الطبيب الذيابي ان عوامل الخطورة التي تزيد خطر الإصابة بسرطان القولون متعددة وأبرزها: تقدُّم العمر، التاريخ العائلي، السمنة، قلة النشاط البدني، التدخين، تناول الكحول، داء الأمعاء الالتهابي، داء السكري “النوع الثاني”، التعرض للعلاج الإشعاعي على منطقة البطن أو الحوض.، ولفت ان للغذاء دورًا مهمًا في زيادة أو إنقاص خطر الإصابة بسرطان القولون، فعلى سبيل المثال: الإفراط في تناول اللحوم المعالجة (كالنقانق والسجق)، وطبخ اللحوم في درجة حرارة مرتفعة جدًا (خلال الشوي) قد ترفع احتمالية الإصابة به. في حين أنَّ تناول الفواكه والخضراوات والأطعمة الأخرى الغنية بالألياف تقلل من الخطر؛ وذلك بحسب الجمعية الأمريكية للسرطان، وذكر أنَّ توافر عدة عوامل يزيد من خطر الإصابة، ومن ناحية أخرى، قد يُصاب شخصٌ بالورم من دون وجود عوامل خطورة معروفة، وأعراض الإصابة بسرطان القولون تختلف بحسب مرحلة الورم والتي تستمر عادةً لسنوات، إذ إنَّ الورم في مرحلته المبكرة لا يُسبب أعراضًا، وأبرز الأعراض: إسهال أو إمساك، وجود دم في البراز، الإصابة بفقر الدم، فقدان الوزن غير المقصود، ألم البطن.، وقال لأنَّ الورم في بدايته لا يُسبب أعراضًا كما سبقت الإشارة له فإنَّ السبيل الأمثل لعلاجه وتقليل الخطر منه هو إجراء الفحص المبكر للكشف عن هذا النوع من الأورام، لتشخيص الورم في مرحلته المبكرة. وبحسب دراسة أمريكية، ساهم الفحص المبكر في منع حدوث قرابة 550 ألف حالة على مدى ثلاثة عقود في أمريكا، ويُنصح بإجراء فحوصات الكشف المبكر لسرطان القولون لكلٍّ من الجنسين وبدءًا من عمر 45 سنة، بحسب أحدث توصيات جمعية السرطان الأمريكية. ويجب التنويه إلى أنه أحيانًا ، ويوصي الطبيب بعمل الفحوصات قبل عمر 45 سنة في حال كانت احتمالية الإصابة بالسرطان مرتفعة، مثلًا بسبب وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان القولون ، والتحاليل المستخدَمة للفحص المبكر متعددة، والفترة الزمنية التي يُنصح بتكرر التحليل بعدها تتباين بحسب نوع الفحص، وهي: منظار القولون الكامل (يُعمل كل 10 سنوات)، التنظير السيني المرن أو أشعة القولون المقطعية (كل 5 سنوات)، وثلاثة اختبارات للبراز: الاختبار المناعي الكيمائي (سنويًا)، فحص الدم الخفي (سنويًا)، وأخيرًا فحص الحمض النووي كل 3 سنوات.

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة