الإثنين, 30 صفر 1444 هجريا.
العشاء
06:44 م
مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة المدينة المنورة ليوم الاثنين, 30 صفر 1444هـ

الفجر
04:54 ص
الشروق
06:12 ص
الظهر
12:13 م
العصر
03:38 م
المغرب
06:14 م
العشاء
07:44 م

احدث الموضوعات

الجوازات تفتح باب القبول والتسجل على رتبة (جندي) رجال

إمارة منطقة المدينة المنورة تعلن عن توفر وظائف إدارية شاغرة للرجال والنساء

سمو ولي العهد يطلق الاستراتيجية الوطنية للألعاب والرياضات الإلكترونية

الصحة تكف يد موظف عن العمل لقيامه بتصوير مريضه، وتحيله للنيابة العامة

الصحة تفُعل نظامي موعد وإحالتي في الرعاية الصحية المنزلية… من خلال الرابط تعرف على الخدمة والشروط

لا يُشترط عمر محدد… برنامج خادم الحرمين للابتعاث: التقديم متاح لموظفي القطاعين «العام» و«الخاص

توفر وظائف شاغرة لحملة الدبلوم فما فوق في وزارة الطاقة

المديرية العامة لمكافحة المخدرات تعلن عن توفر وظائف عسكرية

مجلس شؤون الجامعات يصدر لائحتين أكاديميتين للمرحلة الجامعية ومرحلة الدراسات العليا

وزارة التعليم: تعلن متطلبات التقديم على الوظائف التعليمية

رسمياً.. “يوتيوب” يزيل الإعلانات “المخالفة” ويغلق حسابات المعلنين عنها

القوات الخاصة للأمن البيئي تفتح باب القبول والتسجيل على رتبة ( رقيب – وكيل رقيب – عريف )

الاخبار

في عملية نادرة من نوعها: فريق طبي بمستشفى الأمير عبدالمحسن بالعلا ينجح في إجراء عملية تجميل بروز الأذن لطفل

في عملية نادرة من نوعها: فريق طبي بمستشفى الأمير عبدالمحسن بالعلا ينجح في إجراء عملية تجميل بروز الأذن لطفل
https://maljuraishi.com/?p=255
818
0
منصور الجريشي
الإعلامي منصور الجريشي
منصور الجريشي

أجرى فريق طبي بمستشفى الأمير عبدالمحسن بمحافظة العلا عملية تجميلية لطفل يبلغ من العمر (11) عام  جراء معاناته من بروز أُذنيه ويعتبر عيب خِلقي حيث تجري العادة على تسميتها (أذن الوطواط) والتي كان لها تأثير نفسي سلبي على حياة الطفل اجتماعيا بين رفاقه وزملائه بالمدرسة.

من جانبه أوضح  د. عبدالله بحرو المدير الطبي استشاري الأنف والأذن والحنجرة بالمستشفى بأن الطفل حضر مع ذويه و يعاني من مشاكل نفسية بسبب مضايقات زملائه بالمدرسة وقد أجريت له عملية تجميل لكلتا أذنيه في مدة زمنية  استغرقت ساعتان تكللت بالنجاح ولله الحمد، وأكد أن الأذن البارزة تشكل مصدراً للضيق والإحراج للكثير وخاصة الفتيات والأطفال عندما يكون مجالا للتعليقات والسخرية بالإضافة إلى أن الطفل يرى اختلافا في شكل أُذنيه مقارنة بالشكل المعتاد لذا من الأهمية أن تلجأ العائلة للطبيب لتقييم الوضع. ويتم إجراء مثل هذا النوع من العمليات تحت تخدير كلي يقوم الجراح بنحت وتشكيل غضاريف الأذنين بتناسق دقيق من خلال استخدام الأساليب الحديثة التي تكون فيها الجروح خفيفة خلف الأذن. كما تعد العملية من عمليات اليوم الواحد التي يخرج فيها المريض من المستشفى في نفس اليوم بعد إجراء العملية.

ومن جانبهم أعرب ذوي الطفل عن بالغ سرورهم وشكرهم وتقديرهم لإدارة المستشفى وأعضاء الفريق الطبي والفني على حسن الإهتمام وعنايتهم الفائقة التي كانت لها الأثر الجميل على الطفل وعائلته.

من جهته أعرب مدير القطاع الصحي و مستشفى الأمير عبدالمحسن بالعلا أ. مطلق الفقير. عن شكره لطاقم الفريق الطبي الذي أجرى العملية ولقسم العمليات على ذلك الإنجاز الذي يأتي امتدادًا للإنجازات المتميزة كما قدم شكره لجميع الكوادر الطبية الموجودة بالمستشفى على ما يبذلونه من جهود في سبيل تقديم الرعاية الطبية.

الفريق الطبي:

د. عبدالله بحرو _ إستشاري أذنف وأذن وحنجرة 

د.  محمد رضوان _ إستشاري تخدير

طارق الصاعدي _ فني عمليات

انامامااثيو _ فني تمريض عمليات

عبدالرحمن المخلفي _فني تخدير

التعليقات (٠) أضف تعليق

التعليقات مغلقة