الجمعة, 10 شوّال 1445 هجريا.
العصر
02:49 م
مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة المدينة المنورة ليوم الجمعة, 10 شوّال 1445هـ

الفجر
04:35 ص
الشروق
05:56 ص
الظهر
12:21 م
العصر
03:49 م
المغرب
06:46 م
العشاء
08:16 م

احدث الموضوعات

وزارة الدفاع تعلن عن موعد القبول للتجنيد الموحد (للجنسين) في مختلف الرتب العسكرية

توفر وظائف مؤقتة بالهيئة العامة للعناية بشؤون الحرمين الشريفين

مجلس النيابة العامة يقرّ إنشاء نيابة الملكية الفكرية

تغريم وإيقاف.. لجنة الاحتراف تُصدر عددًا من القرارات بحق 6 من لاعبي المنتخب السعودي

تعلن جامعة أم القرى عن رغبتها في الاستعانة بمتعاوني

ديوان المظالم يعلن موعد التقديم على برنامج “خبير” لطلبة الجامعات ومعهد الإدارة العامة

“التعليم” تعلن بدء التسجيل لمقاعد الزمالة للأطباء السعوديين في ألمانيا

هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات للقوات البرية تعلن عن وجود وظائف شاغرة على برنامج التعاقد المباشر

أمير منطقة المدينة المنورة يؤكد أهمية إتاحة خدمات مجمع الملك عبدالعزيز للمكتبات الوقفية للباحثين

الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تؤكد أنها تتابع ما يتم نشره لبعض من يدعي الرُّقية، وستتخذ الإجراء النظامي في حق مثل هؤلاء

هيئة تطوير بوابة الدرعية تنفي ما يتم تداوله من معلومات غير صحيحة حول الأراضي المنزوعة والواقعة ضمن محيط مشروع الدرعية

فتح باب القبول والتسجيل لرتبة (وكيل رقيب – عريف – جندي أول – جندي) بقطاعات وزارة الداخلية والهيئة العليا للأمن الصناعي

المقالات

التطوير ليس عرضًا وكفى!

التطوير ليس عرضًا وكفى!
https://maljuraishi.com/?p=2247
1512
0
منصور الجريشي
بقلم
منصور الجريشي

يعد التطوير المهني للمعلم بمثابة الذخيرة التي يتزود بها للتعايش مع الواقع التعليمي الحالي والمناسب للقرن الحادي والعشرين ومهاراته وتوجيهاته وما يقتضيه من تطور في مختلف المجالات، كيف لا وتطوير المعلم إحدى ركائزه المبتغاة، الذي يعد مدخلا مهما في تعلم الطالب والارتقاء بالعملية التعليمية.

فتطوير المعلم بلا شك ينعكس أثره بشكل إيجابي على المعلم بحد ذاته من جهة والمتعلم من جهة أخرى، بل والعملية التعليمية برمتها، فالطلاب معقود نجاحهم ونبوغهم وتميزهم من خلال المعلم ليكونوا صانعي المستقبل وبُناته.

ولعلنا لو أمعنا النظر في الدول المتقدمة، وكيف تقدمت، لوجدنا أن البداية انطلقت من المعلم حيث سعت وزارته إلى تطويره منذ التحاقه بمهنة التعليم من خلال برامج وآليات وأساليب تدريسية جعلته مؤثرا وخبيرا، وليس مجرد معلم يلقن الدرس وكفى! وامتد ذلك التميز للطلاب حيث أصبحوا مؤثرين ومساهمين إيجابًا في دولهم، ومتقدمين في جميع المجالات.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*