الأربعاء, 26 ربيع الآخر 1443 هجريا.
العشاء
06:03 م
مواقيت الصلاة

مواقيت الصلاه بحسب التوقيت المحلى لمدينة المدينة المنورة ليوم الأربعاء, 26 ربيع الآخر 1443هـ

الفجر
05:26 ص
الشروق
06:49 ص
الظهر
12:11 م
العصر
03:12 م
المغرب
05:33 م
العشاء
07:03 م

احدث الموضوعات

أمانة الرياض تعلن عن توفر وظائف شاغرة

وزارة التعليم تطوّر “آداب السلوك الرقمي” لتعزيز السلوكيات الإيجابية للطلبة في استخدام المنصات الإلكترونية

وزارة التعليم تأجيل العودة الحضورية للطلبة لمن هم أقل من 12 عاماً

وزارة الشؤون الإسلامية تعلن عن توفر وظائف أمام ومؤذن لحملة الثانوية العامة

المركز الوطني للرقابة على الالتزام البيئي يعلن عن توفر وظائف شاغرة بمختلف المؤهلات والتخصصات

تعرَّف على ضوابط إصدار لوحات اقتناء المركبات التاريخية القديمة

وزارة الدفاع : تعلن عن توفر وظائف عسكرية شاغرة للرجال ونساء

شركة تطوير للخدمات التعليميةتعلن عن توفر وظائف إدارية شاغرة لعدد من التخصصات

جامعة الطائف تصدر بيانا صحفـيا حـول إساءة أحـد أعضاء هيئة التدريس بجامعة الطائف لطلابه وإحالته للتحقيق

توفر وظائف إدارية شاغرة في عدد من التخصصات بالجامعة الإسلامية

متحدث الصحة: أثبتت الدراسات العلمية أنه مع أخذ الجرعات من اللقاح تنخفض احتمالية الإصابة بعد التطعيم بجرعتين خاصة بعد مرور أربعة أسابيع، وتوفر حماية عالية من المرض الشديد

توفر وظائف شاغرة في ديوان المظالم

المقالات

التطوير ليس عرضًا وكفى!

التطوير ليس عرضًا وكفى!
https://maljuraishi.com/?p=2247
877
0
منصور الجريشي
بقلم
منصور الجريشي

يعد التطوير المهني للمعلم بمثابة الذخيرة التي يتزود بها للتعايش مع الواقع التعليمي الحالي والمناسب للقرن الحادي والعشرين ومهاراته وتوجيهاته وما يقتضيه من تطور في مختلف المجالات، كيف لا وتطوير المعلم إحدى ركائزه المبتغاة، الذي يعد مدخلا مهما في تعلم الطالب والارتقاء بالعملية التعليمية.

فتطوير المعلم بلا شك ينعكس أثره بشكل إيجابي على المعلم بحد ذاته من جهة والمتعلم من جهة أخرى، بل والعملية التعليمية برمتها، فالطلاب معقود نجاحهم ونبوغهم وتميزهم من خلال المعلم ليكونوا صانعي المستقبل وبُناته.

ولعلنا لو أمعنا النظر في الدول المتقدمة، وكيف تقدمت، لوجدنا أن البداية انطلقت من المعلم حيث سعت وزارته إلى تطويره منذ التحاقه بمهنة التعليم من خلال برامج وآليات وأساليب تدريسية جعلته مؤثرا وخبيرا، وليس مجرد معلم يلقن الدرس وكفى! وامتد ذلك التميز للطلاب حيث أصبحوا مؤثرين ومساهمين إيجابًا في دولهم، ومتقدمين في جميع المجالات.

التعليقات (٠) أضف تعليق

أضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه. الحقول المطلوبه عليها علامة *

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

*